شعبة الأرشيف الرقمي :

وهي من الشعب المرتبطة فنياً بقسم تكنولوجيا المعلومات . وتقوم بالحفاظ على الوثائق العراقية من خلال تحويل المايكروفلم الى صور رقمية من خلال استخدام أجهزة الماسح الضوئي المتطور ، ثم تبدأ مرحلة أخرى حيث نقوم بعملية المعالجة والتقطيع على هذه الصور باستخدام بعض البرامجيات ثم حفظها على وسائط خزنية ذات سعة كبيرة جداً، وكذلك نقوم بإدخال المعلومات الخاصة بهذه الوثائق الى الحاسبة ، وبدأنا بانتقاء بعض الوثائق ونشرها على الأنترنت .

أهداف الأرشيف الرقمي:-

الحفاظ على الوثائق .

التقليل من المساحة المستخدمة لخزن الوثائق .

سهولة حصول الباحث على الوثيقة المطلوبة بأسرع وقت ممكن .

ويعمل في الشعبة عدد كبير من الموظفين الاختصاص ، وهم يستخدمون في عملهم  :- سكنر ات نوع EPSON XL- 1000 ، وسكنرات نوع CANON لسحب الصور الفوتغرافية ، وحاسبات ذات مواصفات متطورة لمعالجة وحفظ وإخراج الوثائق بشكل مطابق للأصل لخدمة الباحثين والمهتمين بالوثائق العراقية التأريخية ، وأجهزة هارد اكستيرنل USB لسحب الوثائق المنجزة من أجهزة الحاسوب وحفظها بشكل مؤقت لحين أرشفتها النهائية ، وأجهزة الخزن الصلبة HARD EXTERNAL سعة 1000 GB لحفظ الوثائق حسب تسلسلها تأريخياً وعددياً بعد معالجتها النهائية كأرشيف رقمي .

يقوم منتسبو شعبة الأرشيف الرقمي يقومون بالأعمال الآتية  وعلى وفق  آلية العمل:-

سحب الوثائق الحكومية العراقية بالماسح الضوئي لتحويلها من مايكروفيش الى صور رقمية .

تقطيع ومعالجة الوثائق الحكومية من خلال برنامج PHOTOSHOP

ضغط حجم الوثائق المعالجة الى أحجام قابلة للعرض على صفحات الويب والتصفح من خلال الفوتوشوب

إدخال وربط الوثائق المعالجة على برنامج EXEL  لتسهيل تصفحها من قبل الباحثين والمهتمين في هذا المجال ضمن برامج العرض المتاحة .

تدقيق معالجة الوثائق المنجزة ومتابعة العمل مع قسم خدمات الباحثين ووضع إحصائية نهائية للعمل (يومية وشهرية).

إدخال بطاقات بيانات الكتب (العربية ،الإنكليزية ،الألمانية ، والأطاريح العربية والوثائق العربية).

عمل هويات خاصة بالمطالعين والباحثين لغرض تسهيل وتأمين دخولهم الى مكتبة الدار لمتابعة بحوثهم ودراساتهم كلُّ على وفق اختصاصه وإهتمامه.

تصميم كل ما يتعلق بنشط الدار والموظفين من هويات وباجات تعريفية وخدمات وشعارات وبوسترات الحاسبات الخاصة بدار الكتب والوثائق وشهادات تقديرية خاصة بالدورات الأرشيفية وأغلفة إصدارات الكتب الخاصة بالدار .