مختبر صيانة وترميم الورق

مختبر صيانة وترميم الورق من الأقسام المهمة والتابعة الى الأرشيف الوطني . أنشئ  سنة 2006 بعد أن خضع موظفوه والبالغ عددهم 6 لدورات تدريبية تحققت على أيدي  أفضل الخبراء الأجانب خارج العراق في جمهوريتي التشيك وإيطاليا كذلك في أربيل للسنوات 2004 ـ 2006  .

ضم المختبر عدداً من الأجهزة والمواد الحديثة الخاصة بعمل الترميم والتي جهزت بمساعدة خارجية لأجل الحفاظ على استرجاع الملفات والسجلات التي تضررت بسبب الحرب الأخيرة على العراق سنة 2003.

يقوم المختبر بترميم الوثائق بإتباع آلية متمثلة بمجموعة عمليات تهدف الى تجديد التماسك الفيزيائي للأوراق التي خضعت لتغيرات، لأسباب عرضية او طبيعية. وكذلك فإن عمليتي الصيانة والترميم  تضمنان إطالة  عمر المادة وتوفرها بشكل مستمر للاستخدام .

أولى مراحل الترميم  تعقيم الملفات مدة 48 ساعة بجهاز خاص مزود بمادة الكحول باعتبارها المادة الأكثر أماناً لسلامة الترميم بعد أن يتم توثيق الملفة والكلمة من أجل الرجوع لها عند الحاجة ، وترقم بقلم الرصاص ومن ثم تنظف ميكانيكياً وهو ما يسمى (بالتنظيف الجاف) باستخدام جهاز وفرشاة خاصة بعد التأكد من فحص حامضية الأوراق وحبرها ومعرفة عدم قابليته للانتشار بالماء الذي توضع فيه لتخليصها من التراب والطين والمواد الأخرى العالقة بها وهو مايسمى (بالتنظيف المائي) وبعد مرور 24 ساعة توضع الأوراق مدة 20 دقيقة في محلول قاعدي لتخليصها من الحامضية وتطلى على الوجهين وهي رطبة بصمغ التيلوزة (مثيل هيدروكسي أثيل سليلوز) من أجل  تقويتها وإضافة مواد فقدتها في أثناء عملية الغسل وبعد مرور 24 ساعة تبدأ عملية الترميم التي تكون على وفق نوع الورقة ودرجة الضرر.

إن  إحدى طرائق الترميم استخدام الورق الياباني المصنوع من نباتات خاصة بسبب عدم تأثره بالتذبذبات في درجة الحرارة والرطوبة وثبات لونه وطول أليافه. ولابد من أن يكون الورق المستخدم في الترميم من نوع الورق المراد ترميمه نفسه  أي من نوع الورق الخاص بالوثيقة  من ناحية  السُمك ،  اويجري الترميم باستخدام عجينة الورق المصنوعة من القطن وبمساعدة جهاز خاص او بطريقة الكبس الحراري باستخدام ورق خاص مطلي بمادة صمغية من جهة واحدة وبمساعدة جهاز الكبس الحراري بعد ذلك يتم ترتيب أوراق الملفة المراد ترميمها على وفق الترقيم وتخاط بموجب نظام الملازم التي تألف منها السجل في الأصل وتجلد
 

ترتبط شعبة التجليد بهذا القسم إدارياً  :

يبدأ عمل شعبة التجليد بتسلم  العمل من أقسام الدائرة بعدها يتم خياطة الكتاب او المجلد ثم تتم عملية إجراء التبطين والتعريش بوساطة المقص الكهربائي، بعدها اجراء عملية التفصيل مع المشمع (الجص) ثم لفه بورق الآبرو الملون ثم التجليد النهائي والكبس.