قسم التزويد

 

يعتبر قسم التزويد أحد أهم أقسام المكتبة الوطنية حيث يعمل على توفير وتحديث ورفد المكتبة بالكتب والمطبوعات الأخرى الحديثة وتعويض ما فقد من المواد الثقافية خلال احداث عام 2003 وما نتج عنها من أعمال حرق ونهب وتخريب.

ويعتمد قسم التزويد على عدة مصادر لتمويل المكتبة الوطنية وهي:

الشراء: يعتمد على ما يتم تخصيصه من أموال في ميزانية الدار وبذلك يتم دعم ورفد الدار بكتب ومواد ثقافية وإصدارات حديثة متجددة ذات قيمة لرفع رصيدها من موجودات الكتب والوثائق..وبعد شراء الكتب تجرى تسوية المسائل الحسابية بين قسم التزويد وقسم الحسابات وعمل السندات المخزنية ثم تبدأ الإجراءات الفنية عليها لترحل أخيراً إلى قسم يتسلم الفهرسة والتصنيف.

الايداع القانوني:

قسم التزويد خمس نسخ لكل مطبوع عراقي داخل العراق ونسختان لمؤلف عراقي خارج العراق وذلك تنفيذاً لقانون الإيداع رقم (37) لسنة 1970 الذي يلزم كافة المطابع ودور النشر والكتاب والمؤلفين بإيداع خمس نسخ من مصنفاتهم لدى المكتبة الوطنية بدار الكتب والوثائق.

ثم تتم الإجراءات الفنية على ثلاث نسخ وتُرسل نسختان إلى شعبة التبادل والإهداء لحفظها وإعداد قوائم بها.

 

أما الانجازات والنشاطات التي قام بها القسم لعام 2015:

1)  لايوجد شراء كتب لقلة التخصيصات المالية

2)  ختم وتسجيل الكتب والرسائل الجامعية الواردة من قسم الايداع القانوني  (9779) .

3)  تسجيل وختم الكتب الواردة من شعبة التبادل والأهداء (4347).

4)  اعداد بطاقات تزويد (2444) بطاقة.

5)  تسجيل الكتب الواردة من مدرسة الاعداد الحزبي (10395).

6)  ختم ورزم وتسجيل في استمارات مكتبة المرحوم محمد حسن البلاغي التي اهدتها عائلته للدار.

 

 

 

 

قسم التزويد

 

          قسم التزويد