Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

  العدد 107-ك2-2017


 النافذة المفتوحة

 

 

ذاكرة المكان

 

مقاهي بغداد

إعداد: آلاء غالب

خاص بـ "الموروث"

 

نتناول في هذا الموضوع بعضا من المقاهي العراقية العريقة والمشهورة التي كتب عنها الدكتور شفيق مهدي في كتابه (مقاهي بغداد) والتي لم تشر اليها الصحافة سابقا مثلما اشارت الى سواها , وهي مانقدمه هنا نقلا عنه وبإيجاز عن كل مقهى :

مقهى حجازي (الحجازي)

كانت مقهى حجازي هذه ملتقى اهالي الحارة وشيوخهم فضلا عن ادباء وظرفاء الاعظمية ومنهم (حسين علي الاعظمي) و (كمال ابراهيم) و (فؤاد عباس) و (محمد السماك) والمختار السيد (نعمة).

مقهى عطية

كانت هذه المقهى تقع مقابل مقهى أخرى هي (محمد غايب) وكان يقرأ فيها المقام المطرب الشهير (نجم الشيخلي)... صارت محلا لبيع الأخشاب ثم ا زيلت .

مقهى الرصافي

تقع في محلة  السفينة وسميت الرصافي لأن الشاعر الكبير (معروف عبد الغني الرصافي) كان يرتادها.

مقهى ابن توشة

على الرغم من صغر حجم مقهى (ابن توشة) الا انها من المقاهي المهمة , فقد تعلم الكثير من روادها المقام العراقي .

مقهى الواق واق

تقع هذه المقهى قرب ساحة (عنتر) وهي قديمة , اذ يعود تاريخ تأسيسها الى سنة (1946م) بعد ان اسهم في تأسيسها وتمويلها عدد من الفنانين المعروفين منهم (جواد سليم) و (نزار سليم) وغيرهما, وصارت مقهى (الواق واق) ملتقى الفنانين والادباء والشعراء والعشاق .

مقهى اسماعيل

تقع هذه المقهى في رأس الحواش في مدخل شارع عشرين ... أسست هذه المقهى في ثلاثينيات القرن الفائت كما يذكر بعض المعاصرين , وقد اسسها مختار محلة رأس القرية (اسماعيل بن سلوم بن داوود بن محسين العزاوي)..

وقد ازيلت هذه المقهى في السبعينيات من القرن الفائت وضمت الى مسجد الحاجة (نشمة) فقد كانت من اوقافه.

مقهى نجم التراثي

تقع هذه المقهى عند طرف (عكد السادة) في مدخل شارع الشريف الرضي مطلة على ساحة المدرسة الايرانية.

وهي من المقاهي القديمة فقد اسست سنة (1930) وارتادها الكثير من الفنانين والادباء والكتاب والشعراء فضلا عن وجهاء الكاظمية واعيانها.

مقهى الكاشية

سميت بذلك نسبة الى من كان يديرها اما موقعها ففي سوق (الاستربادي) من جهة محطة ˮالكاريات‟ والكاريات: هي عربات ذات طابقين تجرها الخيول وتسير على سكة حديد مثل القطار, وكان يرتاد هذه المقهى عامة الناس ومن ضمنهم راكبو الكاري.

مقهى التبانة

وهي من مقاهي محلة (الفضل) المعروفة . وقد ازيلت هذه المقهى في اواخر العهد العثماني واقيمت في مكانها (مدرسة الفضل الابتدائية) .

و(التبانة) هم جالبو التبن على الدواب , ولعل المقهى اشتقت اسمها منهم , فقد كانوا يرتادونها , فأصبحت مقرا لهم.

اشتهرت مقهى التبانة بتقديمها ليلا مشاهد تمثيلية هزلية لا تخلو من نكات مضحكة, امام جمهور من المتفرجين.

 

تنبيه

 لايُسمَح لأية صحيفة ورقية او موقع ألكتروني او مدونة او موقع شخصي او صفحة تواصل اجتماعي بإعادة نشر موضوعات او صور مجلة "الموروث" من غير إدراج اسم كاتب الموضوع وكذلك اسم المجلة بصفتها مصدرا ، عملاً بضوابط الملكية الفكرية والأمانة الصحافية.