Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

 العددان 108ـ109، شباط ،آذار2017

 

 

خيرجليس

 

شارع الرشيد عين المدينة وناظم النص

 

المؤلف : ياسين النصير

الناشر : دار المدى للثقافة والنشر

الطبعة الاولى

2003

عدد الصفحات 287 حجم متوسط

 

عرض : سندس الدهاس

 

خاص بـ "الموروث"

 

ورد في هذا الكتاب أنّ شارع الرشيد في بغداد هو عين المدينة وناظم نصها التاريخي المفتوح وهو من اهم شوارع بغداد التاريخية وفي هذا الشارع رأى المؤلف الصورة البانورامية التي تجسد ماحدث للعراق كله من تطور وارتكاس في مختلف الميادين ليس لأنه شارع تاريخي ومهم وحمل كل نوى الحداثة في العراق وانما لأنه مامن شيء حدث في تاريخ العراق إلاّ  لشارع الرشيد يد فيه .

كما ورد انّ شارع الرشيد انشئ عندما فكر الوالي العثماني خليل باشا بفتح اول شارع في بغداد هو شارع الرشيد – خليل جادة سي – كي يوصل به مناطقها البعيدة المجهولة بأواسطها ذات البساتين حملت نواة العمران الاقتصادي والتجاري وسوقا للمنتجات الزراعية والصناعية النامية ومعلنة عن تأسيس اول مركز تجاري نقدي في العراق كما يعني حضورها في ذهنية العسكري العثماني ربطا لبيوت بغداد ومتنفذيها من التجار والأرستقراطية التركية والعربية النامية وفي الوقت نفسه اصبح الشارع ممرا يسهل حركة الفيلق السادس العثماني وهو ينتقل الى مدن العراق الوسطى والجنوبية للسيطرة على مناطق الفرات الاوسط والجنوب .

تكون الكتاب من جزئين تناول الجزء الاول عشرة فصول :

الفصل الاول : الاستهلال .

الفصل الثاني : العتبة والرأس .

الفصل الثالث : دلالة المتشابه .

الفصل الرابع : المتخيل الواقعي – الشبح .

الفصل الخامس : باب المعظم – ذاكرة الكرنفال .

الفصل السادس : ساحة الميدان والفعل اليومي .

الفصل السابع : كتفا الشارع محلة الميدان وسوق هرج .

الفصل الثامن : شارع الرشيد الجسد والذاكرة .

الفصل التاسع : المفردة بصيغة الجمع اسواقها .

الفصل العاشر : ساحة التحرير – بغداد الجديدة .

الجزء الثاني تكون من ثلاثة فصول :

الفصل الاول : فضاء المقهى والناس .

الفصل الثاني : المكونات الثقافية للعمارة .

الفصل الثالث : عمارة الاعمدة .

 تنبيه

 لايُسمَح لأية صحيفة ورقية او موقع ألكتروني او مدونة او موقع شخصي او صفحة تواصل اجتماعي بإعادة نشر موضوعات او صور مجلة "الموروث" من غير إدراج اسم كاتب الموضوع وكذلك اسم المجلة بصفتها مصدرا ، عملاً بضوابط الملكية الفكرية والأمانة الصحافية.