العددان 108ـ109، شباط ،آذار2017

 

 

نور العلم

 

الإعلام في العراق خلال العصر العباسي (218-447هـ )

 

رسالة ماجستير

علي جاسم حسين البهادلي

الجامعة المستنصرية / كلية التربية / قسم التاريخ

2017م

295 صفحة

عرض : ميمون البراك

 

خاص بـ " الموروث "

 

 

ورد في هذه الرسالة أنّ الإعلام ظاهرة اجتماعية رافقت الانسان منذ أن وجد على هذه الارض حتى يومنا هذا ، لذلك بدأ الاهتمام به بشتى صورة ووسائله في وقت مبكر جداً ، فاستمر بالتطور مع تطور حياة الانسان ، بازدياد متطلبات هذا التطور.

كما ورد أن الإعلام لم يتوقف على نقل الاحداث والاخبار ونشرها فقط ، وانما هو عملية اتصال وتفاعل مشترك بين البشر يحاول من  خلاله نقل المعلومات والافكار والآراء من بعضهم الى بعض سواء أكان هذا النقل فرديا ام جماعيا .

وأوضح الباحث أن من اسباب اختياره موضوع الإعلام في العراق خلال العصر العباسي للمدة ( 218-447هـ/833-1055م) هو أن معظم الدراسات التاريخية سلطت الضوء على الجوانب السياسية والإجتماعية والثقافية والإقتصادية والإدارية،  وهناك جانب مهم لم يؤخذ بنظرالاعتبار عند الكثيرين من الباحثين وهو الجانب الاعلامي سوى القليل من الدراسات ، ولم يعتبر ذلك تقصيراً منهم ولكن في الاعتقاد السائد ، إن الإعلام هو أحد العلوم الحديثة ووليدة التطور الحضاري  لما لهذه المدة من احداث تاريخية مهمة في الدولة العباسية من خلال تسلط الاتراك والبويهيين على الدولة العباسية ، فضلاً عن ذلك  ظهور العديد من الفرق والمذاهب الاسلامية وحركات المعارضة إذ كان للإعلام الدور الرئيسي لظهورها وانتشارها بين الناس.

تألفت الرسالة من تمهيد ومقدمة وثلاثة فصول وخاتمة :

الفصل الاول : ( الإعلام نشأته وتطوره واساليبهُ)

الفصل الثاني : وسائل الإعلام في العراق في العصر العباسي (218-447هـ/833-1055م)،

الفصل الثالث والاخير : المظاهر الإعلامية  في العراق خلال العصر العباسي للمدة ( 218-447هـ/833-1055م) .  

 

تنبيه

 لايُسمَح لأية صحيفة ورقية او موقع ألكتروني او مدونة او موقع شخصي او صفحة تواصل اجتماعي بإعادة نشر موضوعات او صور مجلة "الموروث" من غير إدراج اسم كاتب الموضوع وكذلك اسم المجلة بصفتها مصدرا ، عملاً بضوابط الملكية الفكرية والأمانة الصحافية.