Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

 العددان 108ـ109، شباط ،آذار2017

 

 
  نور العلم

 

  

 

اثر الموالي في الحياة الفكرية في بغداد من خلال كتاب تاريخ بغداد للخطيب البغدادي

(463 هـ / 1070م )

 

رسالة ماجستير

سرى سلام عطية

جامعة بابل / كلية التربية للعلوم الاساسية

2016 م

269 صفحة

 

عرض : ميمون البراك

خاص بـ "الموروث"

 

ورد في هذه الرسالة أن مدينة بغداد  بعد تأسيسها سنة (145-146ه/762-763م) أصبح لها دور بارز في الحياة الفكرية وأصبحت قبلة العلم ليس فقط للعالم الاسلامي بل العالم بأجمعه المعروف في ذلك العصر، وعملت على استقطاب العلماء من مختلف الديانات والبلدان لأسباب علمية واخرى سياسية او اجتماعية او اقتصادية ، اذكانت تعيش في ذلك الوقت ازهى عصورها .

وذكرت الباحثة أن أهمية دراسة هذا الموضوع  تنطلق من اهمية كتاب تاريخ بغداد الذي شمل تراجم  العرب والموالي وتناول ذكر انسابهم ورحلاتهم العلمية وشيوخهم وتلاميذهم ومصنفاتهم ، ولكونها عاصمة اصبحت محجاً لطلاب العلم وتركز كبار العلماء فيها، ومنهم الموالي الذين كان نتاجهم الفكري على ما يبدو يضاهي نتاج العرب المسلمين ، وقد اسهم في رفد المكتبات العربية الاسلامية وهذا السبب الذي حدا بالباحثة الى غور غمار بحثها عن الموالي في بغداد من خلال كتاب تاريخ بغداد للخطيب البغدادي من الذين وردوها او ولدوا بها .

تألفت الرسالة من ثلاثة فصول مسبوقةً بمقدمة وتلتها خاتمة وملاحق وقائمة بالمصادر والمراجع .

وكان الفصل الاول موسوماً بـ : حياة الخطيب البغدادي الاجتماعية والعلمية والعوامل التي اسهمت في جذب الموالي الى بغداد.

أما الفصل الثاني فجاء بعنوان (اسهامات الموالي في العلوم الدينية) وشمل علوم القرآن المتمثل بعلم التفسير والقراءات .

فيما حمل الفصل الثالث عنوان (اسهامات الموالي في العلوم الانسانية والعلوم الصرفة "التطبيقية") .

تنبيه

 لايُسمَح لأية صحيفة ورقية او موقع ألكتروني او مدونة او موقع شخصي او صفحة تواصل اجتماعي بإعادة نشر موضوعات او صور مجلة "الموروث" من غير إدراج اسم كاتب الموضوع وكذلك اسم المجلة بصفتها مصدرا ، عملاً بضوابط الملكية الفكرية والأمانة الصحافية.