Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

العددان110-111, نيسان ,آيار 2017

 
 كل جديد

مدير عام دار الكتب والوثائق مستشاراً للفرع الاقليمي العربي للمجلس الدولي للأرشيف

الموروث ـ ضياء يونس :

  حصل العراق على منصب مستشار الفرع الاقليمي العربي للمجلس الدولي للأرشيف خلال الانتخابات التي جرت مساء يوم الاثنين الموافق 8 / 5 / 2017 في سلطنة عمان , وتسنم خلالها الدكتور علاء أبو الحسن العلّاق المدير العام لدار الكتب والوثائق الوطنية منصب مستشار في المجلس الدولي للأرشيف / الفرع الاقليمي العربي بالإجماع , وبهذا يكون للعراق مهمة جديدة ضمن إقليمه العربي وجامعة الدول العربية.

جاء ذلك  خلال اجتماع اعضاء المكتب التنفيذي ورؤساء الارشيفات العربية ، والذي جرى فيه استعراض نشاط الفرع الاقليمي العربي للمجلس الدولي للأرشيف خلال الثلاث السنوات الماضية من ( آيار 2014 وحتى آيار 2017)  ، وفي نهاية الاجتماع قام أعضاء الجمعية العمومية بانتخاب أعضاء المكتب التنفيذي للدورة الحالية والتي تبدأ من (آيار 2017 حتى آيار 2020) وأسفرت نتائج الانتخابات عن تجديد الثقة في أعضاء المكتب التنفيذي الحالي نظرا لما قاموا  به من نشاط خلال الفترة الماضية .

وعقب إنهاء جلسة الانتخاب قال الدكتور علاء أبو الحسن العلّاق ممثل العراق والمدير العام لدار الكتب والوثائق الوطنية في تصريح صحافي : (نبارك للعراق الحبيب هذه المكانة وهو يعود مرة أخرى لمكانه وموقعه الحقيقي بين اشقائه العرب ، وبهذا المنصب سيكون للعراق انشطة مهمة في توثيق الصلات بين الارشيفات العربية ودعم أواصر التعاون بين الدول العربية بالاضافة الى الارتقاء بالمستوى المهني للعاملين في هذا الحقل المهم , ودخول العراق لبرنامج حملات التوعية والانشطة العلمية وتعزيز العلاقات بين المختصين بحفظ الوثائق والمؤسسات والهيئات ودور الارشفة والتعاون مع المنظمات المعنية بالحفاظ على التراث الانساني سواء كانت عربية ام دولية , بالاضافة الى ذلك فإن عودة العراق الى حالته الطبيعية تعد نتيجة حتمية داخل محيطه الاقليمي عبر المنظمات والهيئات والمؤسسات).

وأكد الدكتور  علاء أبو الحسن العلّاق في ختام تصريحه الصحافي قائلا :

ـ (تأتي هذه المكانة الطبيعية والتشريفية لموقع العراق ومواكبته للجهود والانشطة المتنوعة على مستوى الصعيد المحلي والخارجي في الحفاظ على الارث التأريخي والحضاري والوثائقي , ولا ننسى الدعم المباشر من لدن وزير الثقافة والسياحة والاَثار الاستاذ فرياد رواندزي وجهوده في الارتقاء بعمل الوزارة وبالاخص في المحافل الدولية في ان يتبوأ العراق موقعه الحقيقي في العالم أجمع).