العدد (133) -ايلول - 2016     

الانزياح في الخزف المعاصر

د. محمد العبيدي

بغداد / دار الفراهيدي للنشر والتوزيع / 2016

282 صفحة ؛ حجم كبير

     يعد الانزياح الذي اسس له (جون كوهين ) وادعمه مطورا ( تيري تيدوروف ) فلهما الفضل ولهما الومضة ، فعاشت الثقافة الثقافة وخطابها الفلسفي والجمالي ، صراعات الحداثة وما بعدها ، لاعتماد ( الانزياح ) و ( المزاج ) كحركة تعلن الاستمرار والتجدد في النصف الثاني من القرن العشرين .

    يعد مصطلح ( الانزياح ) من المصطلحات الشائعة في الدراسات الأسلوبية المعاصرة ، وقدمت في العالم الغربي ويعد علماً قائماً يمتلك نظرية متجانسة متماسكة كونها تستند الى الدراسات الألسنية بمختلف اتجاهاتها وعلى اختلاف تياراتها المتباينة او المتشاكلة في اطوار اخرى ، وكان جون كوهين اول من خص هذا المصطلح بحديث وبحث مستفيضين ولا سيما في الاداءات الجمالية الابداعية وعليه نجد أن ( الانزياح استعمال المبدع لمفردات وتراكيبها استعمالاً يخرج بها عما هو معتاد ومألوف اذ يؤدي ما ينبغي له أن يتصف به من تفرد وابداع وقوة وجذب ) بهذا النوع من الحصر جاءت محاولات منظرين آخرين ، لتقدم للدراسات الأسلوبية خطوة اولى نحو موطنها ، وبعدها هناك خطوة اخرى لعملية التمييز على وفق المناهج النقدية الجديدة لتتبنى نظرية ( الانزياح ) على مجموعة من الثنائيات ، مستمدة تلك المفاهيم من الاسلوبية الشائعة في فرنسا اسلوبية : شارل بالي وشال برونو .

    هذه الثنائيات عند فلاسفة الاسلوب ، أصبحت اكثر المفاهيم استعمالاً في النقد وظهور تلك النظرية كان له دواع مختلفة من عصر الى آخر ، وتطوره ومن ثم اتساع رقعة المعارف ، واكتشاف حقائق جديدة كل ذلك له من الدواعي لان تنبثق مع النظرية مصطلحات جديدة ، اضيفت الى الثنائيات التي عملت في الدراسات الاسلوبية تلك من الحقائق لايختلف عليها ، ولكن الاختلاف اصبح الان في دائرة عملية قبول او رفض ، عندما تتم عملية الاسقاط في الفنون ، أياً كان نوعه ، لذا وجد الباحث في هذا الكتاب ان مصطلح الانزياح جدير بالقبول في فنون التشكيل وفن الخزف تحديداً ، بفعل نظامين ( الاول بتمثل كل مفهوم او شيء بمصطلح مستقل والثاني : عدم تمثيل المفهوم أو الشيء الواحد بأكثر من مصطلح واحد ) .

    وهنا يشكل المصطلح نوعاً من التعدد والاختلاف ولكل فئة عملية تابعة ، لان تكون مهيئة في الدخول في دائرة الاختلاف مسوغا لها ، عندما نبتعد عن الاستقرار ونصل الى الخلخلة في مفهوم الانزياح .

جميع حقوق النشر محفوظة لدار الكتب والوثائق 2006