العدد (132) -اب- 2016     

هيرمنيوطيقيا الشعر العربي
نحو نظرية هيرمنيوطيقية في الشعرية
د. يوسف اسكندر
بغداد / دار الشؤون الثقافية العامة / 2009
279 صفحة ؛ حجم كبير

 

   يعد هذا الكتاب مكملا ومطورا لما طرحه الكاتب في اتجاهات الشعرية الحديثة ، الاصول والمقولات ، الذي سعى فيه الى عرض نتائجه في اتجاهات الشعرية الحديثة من خلال ثنائية القدرة الوصفية والقدرة التفسيرية للنظريات ، حيث وجد الكاتب تفاوتاً بين القدرتين في كل نظرية من النظريات الحديثة في الشعرية ، لذا حاول في هذا الكتاب القيام بمهمة التخصيب تلك بايجاد أساسا تأويلي لنظرية في الشعرية .

ويقوم هذا  العمل على " اقتراح نظرية في الشعرية ، تحاول أن تتجه الى الخطاب الشعري ، كما هي حال الشعريات الأخرى ، لكن من وجهة نظر تأويلية ذلك أن الشعريات الأخرى غالبا ما تكون متجهة الى الخطاب الشعري من وجهة نظر وصفية في حين بقي التأويل المنهجي آليات نقدية لا تتجه الى الخطاب انما تتمخض في دراسة النصوص " . 

قسم الكتاب الى ثلاثة فصول : -

الاول : التداول الشعري الوظيفة الخطابية للشعر  وضم ثلاثة مباحث : الرتب الهيرمنيوطيقية والاوجه الخطابية / سيكولوجية التواصل الشعري / العلاقات التناصية .

الثاني : النمو الشعري البنية اللسانية للشعر وضم ثلاثة مباحث : السكت العروضي / السكت التركيبي / السكت البلاغي .

الثالث : الدلالة الشعرية عملية التدليل في الشعر وضم ثلاثة مباحث : المقولات الخاموسية / التدليل المزدوج / المعنى والدلالة .

 

جميع حقوق النشر محفوظة لدار الكتب والوثائق 2006