العدد (133) - ايلول - 2016 

علاج مرضى السكري نفسياً ومعرفياً
علي دهام العكيلي
بغداد / دار الفراهيدي للنشر والتوزيع / 2016
144 صفحة ؛ حجم كبير 

     يؤكد المعرفيون إن المشكلة الحقيقية للاضطرابات النفسية والانفعالية هي أن الناس لاتضطرب كثيراً بالاحداث وانما تضطرب بسبب رؤيتهم وتفسيراتهم وتوقعاتهم وافتراضاتهم الخاطئة والمشوهة التي يعزونها الى تلك الاحداث ،  وان هذه الاضطرابات من شأنها أن تترك تأثيراتها المقيتة على الافراد لانها تشكل استعداداً للاصابة بالإمراض النفسية ، فضلا ً عن انها تؤدي الى حالات من سوء التكيف الذي يعبر عنه في الصورة من التوتر العالي والقلق واليأس .
    وان ما يحمله الفرد من انماط معرفية سيئة التكيف تؤدي الى الضعف المعرفي المؤدي بدوره الى اليأس ، ففي نظرية اليأس افترضت ابرامسون وآخرون (
1989 ) . Abramson et al  ان الفراد الذين يعزون أحداث الحياة الضاغطة الى أسباب ثابتة وشاملة ويستنتجون خصائص سلبية عن أنفسهم عند مواجهة الاحداث ضاغطة في حياتهم يكونون أكثر عرضة للاصابة باليأس مقارنة بالأفراد الذين لايكشفون عن هذا الأسلوب المعرفي السلبي  ( 361  1989 . Abramson et al ) .

    فالاعراض السلوكية والانفعالية هي نتيجة ما يعتقده الفرد من افكار واعتقادات مشوهة وتفسيرات خاطئة لتلك الاحداث والمثيرات التي يعتقد الفرد انها المسؤولة عن سلوكه .

    وتعد التشوهات المعرفية بمثابة افكار سلبية تؤثر سلباً في قدرة الفرد على مواجهة احداث الحياة ، ومن ثم قدرته على التكيف مما يؤدي الى ردود فعل انفعالية زائدة لا تتلائم مع الموقف أو الحدث .

    واوضح كوكس وآخرون 1987 ان انخفاض جلوكوز الدم من الممكن ان يؤدي الى اعراض سلبية بالنسبة للمريض سواء من الناحية المعرفية او السلوكية فانخفاض جلوكوز الدم يؤدي الى اعراض فسيولوجية مثل الشعور بالجوع ، والاحساس بالتعب ، وصعوبة المشيء ، وتعذر القيام بالحركات الدقيقة وبالتالي يكون المريض في خوف دائم من حدوث هذا الانخفاض وأن هذا الانخفاض قد يؤدي اما الى انكار هذه الاعراض أو الجهاد بنشاط ضد انخفاض جلوكوز الدم .

   ويعد الاكتئاب والقلق والاعياء من بين الاضطرابات المصاحبة لمرضي السكري ، وقد بينت دراسة ايلبا أن مرضى السكري كانوا اكثر قلقاً ووسواساً من مجموعة الاسوياء .

   ويعد مرض السكري احد الامراض الجسمية الحقيقية والتي تسهم العوامل السيكولوجية بدور مهم في بداية الاصابة بها أو في تفاقم الحالة المرضية للفرد ، وقد بينت الدراسات ان هناك تزايداً كبيرافي معدلات الاصابة بالأمراض السيكوسوماتية في مختلف بقاع العالم ، وان حوالي 40- 60 % من المرضى الذين يترددون على الاطباء يعانون من اضطرابات جسمية هي ذات اصل نفسي .

    ومن الجدير بالذكر ان عدد المصابين بمرض السكري من كلا النوعين في العراق والمسجلين من خلال المؤسسات وزارة الصحة بلغ في مركز الغدد الصم والسكري ( الكندي ) لعام 2011 ( 51411) وعام 2012 ( 59977) وعام 2013  (64724 )  فيما بلغ عدد المرضى المصابين بالسكري في مركز وبحوث السكري لعام 2011 ( 35705 ) ولعام 2012 ( 39988 ) ولعام 2013 ( 42362) ، كما ان المشكلة ليست محلية فحسب وانما مشكلة عربية وعالمية ، فقد اشارت نسب انتشاره في العالم حيث تجاوز 346,000,000 نسمة في جميع أنحاء العالم .

 

 

جميع حقوق النشر محفوظة لدار الكتب والوثائق 2006