العدد (134) -آذار - 2017     

 

البصمة الوراثية ، اهميتها وتطبيقاتها ، عظمة الجينوم البشري اعرف نسبك وقبيلتك

د. محمد الفحام

184 حجم متوسط – الجزء الاول

بغداد – مؤسسة ثائر العصامي

ان التطورات العلمية الهائلة التي يشهدها العالم اليوم وخاصة مايتعلق بالوراثة والهندسة الجينية والبصمة الوراثية تجعلنا خاشعين امام عظمة الله سبحانه وتعالى على هذا الخلق العظيم من انسان وحيوان ونبات وخبايا المخلوق ومن خلال التعرف على الخلية ومكوناتها ومعرفة الكروموسومات وماتحويه من جينات (الدنا) وعملها في ديمومة الحياة واستمرارها وان لغة الله في الخلق اربعة حروف وهي القواعد الاربعة المكونة للجينات ويرمز لها بالحروف ( C،T،G،A) وترجمها الله بثلاث حروف (قواعد ) اي تمثل رقم هاتف كل وظيفة مثل ( (AUG ) والمتكون من ثلاثة قواعد تشفر لحامض اميني واحد وخلق الله عشرون حامض اميني اي انها وحدة بناء للخلق جميعا مكونة لأنسجة المخلوقات كافة .

تردد وتسلسل هذه القواعد الاربعة التي عددها في كل خلية 3 بليون قاعدة على شكل خيط محلزن وملفوف على نفسه في نواة الخلية ، وتمكن العلماء من معرفة الجينيوم البشري وفك رموزه هذه ويعد هذا الاكتشاف اعظم من اختراع القنبلة الذرية التي يختلف تسلسلها من مخلوق الى اخر وحتى في نفس المخلوق هناك اختلافات تؤدي الى التعرف على هوية الشخص ونسبه من خلال هذه التسلسلات التي تختلف بين اب وابنه وام وابنها واحفادهما، وان هذه الاكتشافات تقودنا الى مايسمة بعصر الدنا التي لعبت دورا اساسيا في العلاج الجيني الموعود لعلاج الامراض المستعصية واثبات النسب في كثير من القضايا والكشف عن مرتكبي الجرائم من خلال تحليل البصمة الوراثية (الدنا) المستخلص من مخلفات الاجساد البشرية .

تكون الكتاب من ثلاث فصول حيث عرف المؤلف في الفصل الاول الخلية وعظمتها والكروموسوم والدنا والرنا والجينوم البشري .

اما الفصل الثاني تناول المؤلف فيه البصمة الوراثية وتعريفها وعظمتها وتطبيقاتها .

واشار المؤلف في الفصل الثالث الى كيفية التعرف الى نسبك وكيفية عمل البصمة ووصايا عند ظهور البصمة .

 

جميع حقوق النشر محفوظة لدار الكتب والوثائق 2006