العدد (135) حزيران- 2017     

دون جوان الازمنة عمر بن ابي ربيعة شاعر الحب والجمال

الشاعر الذي تفنن في صناعة الفرح

الدكتور عبد المعطي الخفاف

184 حجم متوسط – 2013م

بغداد – دار ومكتبة عدنان

من اصدارات بغداد عاصمة الثقافة 2013

لكل امة دون جوان ولكن دون جوان العرب عمر بن ابي ربيعة هو دون جوان الازمنة الذي اكد قدرة الرجل في كل زمان ومكان على الامتزاج بالمرأة والسعي لزيارتها وقدرتها على الترحيب بهذه الزيارة فحصل الشاعر بجدارة على لقب زير النساء فقد اكتشف الشاعر عالم الفرح وسعى لأنتشاره ودعانا للدخول في الدائرة الارجوانية التي يتحرك فيها لنشاركه ذلك الفرح الذي صنعه باشعاره ونموذجه الحياتي من خلال الابداع الفني الذي جعله نقيضا للغربة والانكماش وجعل من الفن معولا لهدم الحواجز بين البشر في اطار من البهجة المستمرة .

ونحن مهما اختلفنا فينا شئ من دون جوان وفي ذلك سر قدرتنا على اشاعة الفرح وتكوين الدائرة السحرية الوردية التي يسعى الانسان الى دخولها والتمتع بعالمها العجيب المرصع بحكايات الحب والشعر والسحر الحلال فتزداد قدرته ان يصنع من عود الشجر اليابس نايا ناطقا بالانغام .

تكون الكتاب من سبع فصول تناول الفصل الاول مداخل التكوين والفصل الثاني تناول عمر بن ابي ربيعة وهل يخفى القمر والفصل الثالث ديوان عمر بن ابي ربيعة والفصل الرابع تناول مدرسة الحب العمرية والفصل الخامس تناول قصص الحب الربيعية والفصل السادس تناول الميزة الشعرية لعمر بن ابي ربيعة والفصل السابع تناول النهاية الحزينة .

جميع حقوق النشر محفوظة لدار الكتب والوثائق 2006