العدد (135) -حزيران - 2017     

دراسات معاصرة في الفلسفة

الدكتورة هبة عادل العزاوي

130 صفحة حجم متوسط

الطبعة الاولى – 2013 م

بغداد – دار الفراهيدي للنشر والتوزيع

يعرض الكتاب الخبرة التربوية التي سيقدمها الفيلسوف والتي اخذها عن الجيل الماضي بحسب اعترافه هو في تعريفه السابق للتربية التي اخذها عن الفيلسوف جان جاك روسو بخاصة ومؤكد ان التربية هي فن الخبرة التراكمية لايعني الاخذ عن السلف فحسب بل يعني اضافة الجديد والتطور الذي يشكل التراكم المضاف المنظور اليه من قبل تربويي المستقبل .

ان الفلسفة التربوية كانت نتاجا او خليطا لعوامل ثلاث هي الافكار العامة لبيئة الرجل الغربي والاوربي بخاصة والافكار والطبيعة الخاصة بشخص الفيلسوف كانت والآراء والافكار الفلسفية التربوية لروسو وهذه شكلت النسبة الكبيرة والعظمى من ذلك الخليط وحتى تكون الفلسفة التربوية تراكمية يجب ان لانعمل على التكرار العقيم بل يجب اضافة عنصر التجديد والتطور والاضافة والتعديل الى الفلسفات التربوية التي تشكلت من قبل ولذلك لم يعد كانت من اعلام الفكر التربوي وللسبب ذاته مضافا له شهرته كفيلسوف المدرسة النقدية في المعرفة والذي اخفى به الجوانب الاخرى التي كتب فيها .

قسم الكتاب الى خمس دراسات حيث كانت الدراسة الاولى حول الاثر الذي تركه الفيلسوف الفرنسي المعروف ( جان جاك روسو ) في الفلسفة التربوية للفيلسوف الالماني كانت دراستنا الثانية عرض لآراء الفيلسوف الفرنسي برجسون لبعض المواضيع التي تعكس الجانب الميتافيزيقي من فكرة دراستنا الثالثة سياسية اذ بينا فيها راي الفيلسوف الانجليزي المعاصر ( برتراند رسل ) في طبيعة السلطة على انواعها والسلطة السياسية بخاصة كيف تتكون ولماذا احبها البعض ورغب ان يكون متسلطا دائما بينما اقتنع البعض الآخر ان يكون متسلطا عليه اما الدراسة الرابعة فكانت اخلاقية بين فيها الآراء الاخلاقية للفيلسوف الاميركي المعروف بآرائه في التربية ( جون ديوي ) ذلك الفيلسوف الذي ينتمي للمدرسة البراجماتية ( النفعية العملية ) الاميركية المعاصرة كيف كان لأنتمائه لهذه المدرسة الاثر في آرائه الاخلاقية وكيف كانت طبيعة تلك الآراء اما الدراسة الاخيرة تناولت فلسفة التربية عند علم من اعلام الفلسفة الاميركية المعاصرة (توفلر) وهذا الجانب قد ظلم مقارنة بالجوانب الاخرى من فلسفته التي تناولها الكثير من الكتاب بالدراسة والتحليل .

جميع حقوق النشر محفوظة لدار الكتب والوثائق 2006