دار الكتب والوثائق الوطنية في حلتها الجديدة

ـ شعوب

دار الكتب والوثائق التي تضم في هيكلتها كل من المكتبة الوطنية والوثائق العراقية، تعد رافداً مهماً من روافد الثقافة والحضارة الإنسانية... تقع في منطقة شعبية كانت ساخنة أمنياً قبل سنوات، وشهدت بعد أحداث 2003، الكثير من عمليات الحرق والتدمير وسرقة الكتب والوثائق العائدة الى عشرينيات وثلاثينيات القرن الماضي، التقيت الدكتور سعد بشير اسكندر، وسألته عن الجديد؟ فقال: الإنجاز الاول هو تأسيس قسم تكنولوجيا المعلومات الذي يتولى ادارة موقع الدار على شبكة الانترنيت، وأصدار ثلاث مجلات الكترونية هي الموروث، الفردوس، روافد.... اضافة الى أن قسم تكنولوجيا المعلومات يشرف على المكتبة الرقمية العالمية وهو مشروع دولي، لأن الدار واحدة من المؤسسين السبعة لهذا المشروع الدولي، ومن أبرز الإنجازات أيضاً هو انشاء دوريات رقمية أي تصوير رقمي لجميع المجلات والصحف القديمة بدءاً من الحرب العالمية الاولى. اضافة الى ان منتسبي القسم باشروا ومنذ مدة بإعداد أرشيف رقمي من خلال تصوير الوثائق وذلك بتحويل الأفلام الى الشكل الرقمي... أما الإنجاز الكبير، فهو مختبر ترميم الكتب والوثائق، وهو فريد من نوعه، ويضم مختصين في مجال الترميم، حيث تم تدريبهم في اوربا (على يد أفضل الخبراء التشيك والايطاليين) ويضم هذا المختبر احسن أجهزة الترميم، وقد أنجز هذا القسم الكثير في مجال ترميم الكتب النادرة والوثائق والسجلات العثمانية المتضررة خلال (احداث 2003)، أما قسم المايكروفلم وبعد أن دمرت أجهزة هذا القسم تم اصلاحها وتصوير ما يقارب 750 الف وثيقة... كل ما ذكرت سالفاً لم نعتمد بها على ميزانية الدار، بل على مساعدات اجنبية.

*ماذا عن قانون الإيداع؟

- قمنا بتفعيل هذا القانون وجاءت الى الدار آلاف المطبوعات واشترينا آلاف الكتب العربية والاجنبية والتي تصدر عن مؤسسات عالمية ومتخصصة في العلوم الاجتماعية والإنسانية...

*ماذا عن الوثيقة العراقية؟

- ستقيم الدار مهرجاناً ليوم الوثيقة العراقية حيث يؤكد على زيادة وعي المواطن بأهمية الوثائق النادرة كما سنقيم احتفالاً بيوم 8/7 والذي سميناه (يوم دار الكتب والوثائق) في ذكرى إنجاز بناء وترميم الدار بعد الخراب والدمار....

*ثم تجولت في أروقة الدار والتقيت السيد اسماعيل رستم أحمد مدير قسم الإعارة فقال: لا استطيع أن أحدد عدد الكتب التي يحتويها القسم وإذا قلت مليون قد لا أكون مبالغاً. فيما ازداد عدد المطالعين  بعد الاحداث مباشرة الى 1650 وأحياناً تصل الإحصائية الشهرية لدي الى (9850) كتاباً يخرج من أدراج القسم والمطالعين هم من الباحثين والدارسين ومواطنين من محبي القراءة...

في قاعة الإعارة وهي قاعة خاصة تنفصل عن قسم الإعارة حدثتنا السيدة إيمان عبدالإله وقالت: افتتحت هذه القاعة عام 2005 وبعد أن تم تجهيزها بالحاسب الالكتروني بدأ العمل فيها بأسلوب إن القارئ وعن طريق الحاسب يعرف رقم الكتاب ورمزه ومكانه باعتبار أن هذا بديل عن البحث عبر الأدراج ويستطيع المطالع أن يأخذ اكثر من كتاب وإرجاعه بنفسه أي إنها تشبه الى حد كبير مكتبة البيت....

في قسم خدمات الباحثين السيدة سهام داود قالت: هذا القسم يحتوي على وثائق وقرارات التسوية للإصلاح ووثائق عثمانية وسجلات الوزارات العراقية من الحكم الملكي الى فترة متأخرة وعندما يتقدم الباحث لطلب وثائق نفتح له ملفاً خاصاً ليكون هناك تعاون معه، أحياناً نسمح له بجلب كاميرا ولدينا وثائق نسمح بتصويرها.

في قسم المكتبة الوثائقية السيدة آمنة يعقوب ، قالت: لدينا مجلدات فقط وليس وثائق، كما اننا لا نحتفظ بالكتب الاعتيادية وأبرز ما تحتويه المكتبة الوثائقية مجلدات مجلس النواب ومجلس التخطيط يطلبها الباحثون والدارسون...

أما في قسم الاعداد الفني حدثتنا مديرة القسم ، فقالت: يحتوي هذا القسم على وثائق الوزارات العراقية من تأسيس الحكومة العراقية عام 1921 الى الآن، لذا نقوم بإعداد الملفات اعداداً فنياً متكاملاً من ناحية التسجيل والترميم والترجمة والفهرسة أبرز الوثائق التي لفتت نظري وثائق أرسلت الى الملكة عالية تعرض لها نماذج للعباءة التي تريد أن ترتديها ومئات الوثائق عن الملك فيصل....

كان هناك الكثير من الاقسام والتي لم أدخلها بعد أن أدركني الوقت ولكني تركت هذه الدائرة وأنا أشعر بأن الروافد الثقافية والفنية والادبية والإنسانية يجب أن تحتل المكانة الأولى لدى المؤسسات المعنية بالثقافة من حقنا أن نشد على يد القائمين عليها وهم يتعاملون مع الابداع والخلق بحس إنساني ديمقراطي.

المصدر : مجلة شعوب

www.shaaubmagazine.com/view.868