إفتتاح معرض الوثائق والمخطوطات النادرة لدار الكتب والوثائق الوطنية بالتعاون مع

العتبة العباسية المقدسة 

   

   

   

   

   

   

   

   

   

افتتحت دار الكتب والوثائق الوطنية معرض الوثائق و المخطوطات التأريخية النادرة واعمال الترميم بالتعاون مع العتبة العباسية المقدسة ، والمعرض الشخصي للفنان التشكيلي عيدان جبر معرض (منمنمات وحروف) بحضور الوكيل الاقدم لوزارة الثقافة السيد جابر الجابري، ووكيل الوزارة الاستاذ فوزي الاتروشي، وممثل العتبة العباسية المقدسة الشيخ محمود الصافي، ومدير عام الدار الدكتور علاء ابو الحسن العلاّق، وعدد من المدراء العامين في الهيئة العامة للاثار والتراث، ومتخصصين من الاكاديميين والمثقفين، احتفاءاً باختيار العاصمة بغداد ضمن المدن الابداعية ويوم التراث الثقافي العربي ويوم المرأة العالمي.

في بداية الحفل اشاد الوكيل الاقدم للوزارة في كلمته ببطولات واقدام العراقيين جميعا في مواجهة العدو الداعشي قائلا (نهنئ العراقيين في هذا اليوم من دار كتبهم وارثهم ومعارفهم بالانتصار الكبير المتحقق بميادين القتال، فالعراقيون فرضوا على عدوهم الداعشي عدو الانسانية والابداع معادلة جديدة لم يفقها في تحديهم للمؤامرة وارتفاع صوتهم صوت الحق لمواجهة صوت الباطل في اسطورة تكتب ملحمتها عنواناً للتضحية بكل معانيها، ونحن في انتظار اعلان نصر العراق الكبير بالارادة الصلبة وحينها سيبزغ فجر وشمس ليوم عراقي ناصع جديد).

وثمن في كلمته الجهود الاستثنائية للدار والعتبة العباسية وفناني التشكيل العراقي في اقامة المعرضين مشدداً على ان(هذه الدار من اقلامها وحروفها العتيقة والمرممة تشهد اليوم ثورة ثقافية في مواجهة كل الاعداء فهي بهذا التنسيق اثبتت انها دار للحرف والكلمة والمخطوطة التراثية وهي من شواهد مسيرة العراق الطويلة العراق العزيز).

وحيا المرأة العراقية في عيدها قائلا (المرأة العراقية هي اسطورة على مر الازمنة والعصور فهي تودع وتستقبل الابطال والشهداء في سوح المواجهة فهي قد اضحت عنوانا لنساء العالم اجمع كونها هي التي حملت كل هذه الجبال التي هزمت الجٌهال).

 وجاء في كلمتي ممثل العتبة العباسية المقدسة الشيخ محمود الصافي، ووكيل وزارة الثقافة فوزي الاتروشي، التثمين العالي لافضل وارقى صيغ التنسيق بين الدار والعتبة في ابراز الجهد الثقافي والتقني لهما وعرضه للجمهور بما يعزز تأريخ العراق وحاضره ومستقبله، وما هذا التعاون الا ثمرة من ثمار الجهد الوطني العراقي في مواجهة الاعداء في كافة سوح المواجهة.

واشار مدير عام الدار السيد العلاّق في كلمته منوها الى ان (اقامة احتفاليتنا اليوم تأتي متزامنة مع تأريخ وحضارة العراق الثر الذي يمثل إحدى الثروات الحقيقية للشعب العراقي التي ورثها من الاجداد ، فالتراث هو كل ماوصل الى امة من الامم وشعب من الشعوب ممن سبقوهم من الاجداد، وهو ثروة كبيرة من الاداب والقيم والعادات والتقاليد والمعارف).

واكد في سياق كلمته قائلاً (تأتي احتفاليتنا اليوم بالتزامن مع يوم التراث الثقافي العربي ، اذ ان العراق بحضارته و تراثه الثر يمثل الثروة الحقيقية و التي ورثها من الاجداد، فالتراث هو كل ما وصل الى امه من الامم و شعب من الشعوب ممن سبقوهم من الاجداد القدامى ، و هو ثروة كبيرة من الاداب و القيم و العادات و التقاليد و المعارف المادية و غير المادية و اصبح التراث اليوم علماً يدرس في الجامعات و المعاهد العالمية حتى اصبح يسمى التراث الانساني).

وقدمت دار الكتب والوثائق الوطنية مقتنياتها من نفائس وثائق العهد الملكي في العراق في مختلف الميادين السياسية والاجتماعية والعلاقات الخارجية, ومنها وثيقة لنسب الاسرة الاسرة المالكة, واخرى لمبايعة رؤساء العشائر والاهالي للملك فيصل الاول ملكا على العراق عام 1921,وخطاب ملك العراق لمناسبة انضمام العراق الى عصبة الامم المتحدة , والوثيقة النادرة لعقد قرآن الملك غازي على الملكة عالية في ثلاثينيات القرن الماضي, ووثيقة نص اليمين الدستورية الذي ادلى به الملك فيصل الثاني امام مجلس الامة, وخطابه الذي اعقب اداء اليمين.

وعرضت الدار كذلك نسخا اصلية من جريدة الزوراء الصادرة عام 1869, وجرائد العراق 1910, والنجف 1920, والشرق1920, ودجلة 1921, وشط العرب 1924, والوقائع العراقية, والوقائع المصرية منذ عام 1923ولغاية عام 1936, ومجلات فتاة العراق 1936, ومجلة (ليلى) 1924, والنشيء الجديد 1927, والعسكرية 1928, والهلال المصرية 1892, وكتبا نادرة منها طالب النقيب واثره في تاريخ العراق الحديث 1970, وتراجم مشاهير الشرق 1910, وشرح ابن عقيل 1905, وشعراء العصر 1910, والنشرة الفصلية للمصرف الوطني العراقي 1930.

كما وعرضت العتبة العباسية المقدسة وثائق نادرة للمخطوطات واعمال الترميم الخاصة بها وتجلى ذلك في جهود اقسامها الساندة لانجازها وعرضها على الجمهور, فقد تم عرض نماذج للقسم البايولوجي متمثلة بعرض نماذج من الحشرات التي وجدت في المخطوطات والتي تم تشخيصها والتخلص منها لتأثيرها سلبا على متانتها ومقاومتها لعوامل التقادم الزمني, وجهود القسم الكيمياوي في عرضه للمواد المختبرية والداخلة بعملية ترميم ومعالجة الاوراق والجلود والالوان والاخبار والاختام وقدمت كذلك مراحل الترميم التي تنطلق من التوثيق الصوري الى التنظيف الميكانيكي والغسيل والتدعيم وتنتهي بعملية التصحيف وصناعة علب الحفظ, وزينت عروض العتبة المقدسة العديد من الوثائق التي تتفرد بها لحقب زمنية مختلفة, ولوحات فنية مزخرفة واغلفة مزججة, ونماذج لافتة تعنى بفن الحفر على الجلود ونماذج من المخطوطات المرممة.