دار الكتب والوثائق الوطنية تنتهي من ترميم (375) سجلا عثمانيا

   

   

تمكن  قسم صيانة وترميم الوثائق في دار الكتب والوثائق الوطنية الانتهاء من ترميم السجلات العثمانية التي تضررت بسبب العمليات العسكرية ابان عام 2003 البالغة (375) سجلا بين متضرر ومتلاصق .

وانجز القسم كذلك ترميم العديد من الخرائط المتضررة ضمن مخزون الدار منها انطلاقا في انها تمثل جانبا مهما من الجوانب المضيئة للتراث والتاريخ الحضاري العراقي , وذلك بمعالجتها وفق احدث التقنيات والمستلزمات الكيمياوية المتاحة في المختبرات ومن قبل الملاكات المتخصصة العاملة في هذا الميدان الحيوي بما اهلها وسيؤهلها مستقبلا في خدمة مستخدميها .

وينطلق العمل اليومي للقسم اعتمادا على ان الوثيقة تمثل جانبا مهما من الجوانب القيمة للتراث وهي اكثر حساسية للتلف والتاكل والتاثر بعوامل الزمن , وبالتالي ضرورة التعامل مع المتضرر منها بخبرة ودراية متراكمة وصولا لاعدادها وفق متطلبات العرض اللازم .