دورة نموذجية لحفظ الوثائق في دار الكتب والوثائق الوطنية لملاكات متخصصة من وزارة النقل

               

      

               

      

 

 

              

             

يشارك فريق عمل من وزارة النقل في الدورة التي تقيمها دار الكتب والوثائق الوطنية في مجال حفظ الوثائق واليات الحفاظ عليها ,تتناول الدورة على مدى خمسة ايام استعراض قانون حفظ الوثائق رقم (37) لعام 2016 بمواده وفقراته الهادفة للحفاظ على الوثائق ذات الاهمية الاكاديمية والتاريخية العائدة الى دوائر الدولة التنفيذية والتشريعية والقضائية بغية الحفاظ على الموروث الوثائقي العراقي عن طريق توثيق الذاكرة الشفاهية والموروث غير المادي.

اضافة الى ذلك سيتم الاطلاع ميدانيا وبالمشاهدة لاداء الاقسام الفنية للدار المتمثلة بقسم الاعداد الفني الذي يقوم بحفظ الوثائق والمحافظة عليها بعد ان تجري عليها العديد من العمليات الفنية لغرض اعدادها للباحثين وطلبة الدراسات العليا وفي مختلف المجالات البحثية والدراسية , وكذلك الاطلاع على الاداء اليومي لقسم التقنيات (المايكروفلم) الذي يعد المنهل الرئيس للباحثين والدارسين والمهتمين بشتى العلوم والمعارف لندرة وتنوع الوثائق والمصادر من الكتب حيث يسهم هذا القسم وبشكل فاعل وكبير في الحفاظ على تاريخ وتراث العراق من خلال الحفاظ على الوثائق على شكل افلام وتحويلها بعد ذلك الى صور رقمية بواسطة اجهزة خاصة على اقراص مدمجة .

مع القيام بجولة عملية الى قسم تكنلوجيا المعلومات في الدار الذي يضطلع بعملية الرقمنة للوثائق والدوريات ومنها ( الصحف و المجلات) وذلك للحفاظ عليها من التلف واتاحة الفرصة للجميع في الحصول على نسخ رقمية من خلال شبكة الانترنت وبالتالي ايصالها بافضل حال ممكن بما يحاكي والتطور الالكتروني  محليا واقليميا وعالميا , اضافة الى ذلك تجري المشاهدة الدقيقة لما يؤديه قسم ترميم وصيانة الوثائق الذي اصبح ميدانا لصيانة وترميم المواد الارشيفية والمكتبية باعتباره علما مستقلا حيث تواجه الاكتشافات الحرفية للبحوث التعليمية والدراسات العلمية والانسانية وتتداخل مع المهارات الفنية ودقة الترميم بايد متخصصة ومتمرسة لاعداد الوثائق وتقديمها بمظهر يتلائم واهميتها في التداول .

ويشهد اليوم الاخير للدورة القيام  بجولات وتطبيقات عملية لما تقدمة الدار باقسامها الاخرى وهي التزويد والخدمات المكتبية ومركز الايداع القانوني وخدمات الباحثين والمكتبة الوطنية , والتي تؤمن بدورها تقديم الوثائق المختلفة لمستخدميها على المستويات كافة.