ضيفتها دار الكتب والوثائق الوطنية

الوكيل الاقدم لوزارة الثقافة والسياحة والاثار يترأس الاجتماع الدوري للجنة استرداد الممتلكات الثقافية العراقية
 

   

ترأس الوكيل الاقدم لوزارة الثقافة والسياحة والاثار الدكتور جابر الجابري الاجتماع الدوري الاستثنائي للجنة استرداد الممتلكات الثقافية العراقية، الذي ضيفته دار الكتب والوثائق الوطنية، وبحضور وكيل الوزارة لشؤون الاثار والسياحة الاستاذ قيس حسين رشيد والمدير العام لدار الكتب والوثائق الوطنية الدكتور علاء ابو الحسن العلاّق واعضاء اللجنة الدائميين .

وتوصل الاجتماع الى العديد من التوصيات واهمها مقترح باعتماد يوم اقتحام المتحف العراقي الوطني وبناية دار الكتب والوثائق الوطنية يوما استذكاريا في العاشر من شهر نيسان من كل عام ومخاطبة الجهات ذات العلاقة في ان تكون اللجنة لجنة دائمية شانها شأن اللجان المهمة المعنية بمعايشة الواقع العراقي المفروض على الجميع، ووضع برنامج متكامل الابعاد وان يكون برنامجا وطنيا لاعادتها على ان تتولى اللجنة عمليا هذا الجهد الذي يعد جهدا عراقيا خالصا وان يكون للاعلام الدور الفاعل والمؤثر في عملها انطلاقا من التهيئة والاعداد لحملة اعلامية وطنية شاملة تنسجم والتطلعات على المستويات الرسمية والشعبية والمنظماتية في استرداد الارث العراقي الثقافي الموجود في مختلف دول العالم.

وعلى هامش الاجتماع تطرق المدير العام لدار الكتب والوثائق الوطنية الدكتور علاء ابو الحسن العلاّق الى الجهود المخلصة في استرداد الملفات المفقودة الخاصة بالدار منذ العهد العثماني وعهد الاحتلال البريطاني والبلاط الملكي العراقي والعصر الجمهوري ، التي اثمرت عن استعادة الكثير منها بجهد وطني عراقي خالص، كما وعرج على القاعة المخصصة لهذا الاجتماع والتي تم تأهيلها خلال فترة زمنية قياسية لاتتعدى الـ (5) وبكلفة تقديرية بسيطة جدا نتيجة لتظافر جهود الجهات المنفذة في الدار وارتقائها في ان تقدم كل ما هو مبدع  للظهور بالمظهر الحضاري اللائق.