اختتام فعاليات اسبوع النزاهة الوطني 2017 (وطنيتي نزاهتي) في دار الكتب والوثائق الوطنية

   

اختتمت في دار الكتب والوثائق الوطنية صباح هذا اليوم الاحد 26/11/2017 ايام اسبوع النزاهة الوطني 2017(وطنيتي نزاهتي) التي انطلقت يوم الاحد الماضي 20/11/2017 بورشة عمل متخصصة في موضوع (الاليات العلمية والعملية لمواجهة آفة الفساد وتعزيز مفاهيم النزاهة والشفافية) لملاكات الدار.

اكدت الورشة على المسؤوليات الاخلاقية والوطنية والانسانية والوقوف من قبل الجميع لبناء منظومة نزاهة تتسم بالتكامل وتتصف بالفاعلية والقدرة على تضييق الخناق على الفاسدين والمفسدين, وتوفر ثقة للمواطن العراقي في اجتياز هذه المرحلة الصعبة, وفق اجراءات منطقية وواقعية وان تكون نتائجها ضمن الاهداف والسياسات المرسومة وصولا الى قيم نموذجية وبناء مجتمع نزيه.

واستعرضت الورشة كذلك استراتيجية المواجهة وخوض المعارك الخاصة لمواجهة ظاهرة الفساد وصولا الى بناء دولة المواطنة والعدالة وهو ما يحاول العراق مواجهته عبر تكاتف الوطنيين فيه, سواء بالأجهزة الرقابية الحكومية والمؤسسات  الإعلامية ( المقروءة والمسموعة والمرئية والالكترونية) ومنظمات المجتمع المدني التي يجب ان تنمو وتصل الى مستوى يؤمل معه ان تكون حليفا مهما لإشاعة ثقافة النزاهة ومحاربة كافة اشكال واوجه الفساد.

وخلصت الورشة الى ان الآمال تلوح في الافق اليوم عبر البرامج الحكومية والمواقف المنظماتية والشعبية التي وضعت هدف محاربة الفساد في اولوياتها, ومن هنا وفي هذه المرحلة بالذات وعلى نطاق المستقبل القريب والبعيد وخصوصا ما اضهرته السلطات الثلاث ( التشريعية والتنفيذية والقضائية ) على محاربة الفساد صنو الحرب على الارهاب التي نجح فيها العراقيون بطرد داعش من ارض العراق المقدسة, تمثل حالة متقدمة في الحرب والمواجهة لكل ملامح الفساد.