نظمته دار الكتب والوثائق الوطنية

برعاية الوكيل الاقدم لوزارة الثقافة والسياحة والاثار الدكتور جابر الجابري انطلاق فعاليات المؤتمر العلمي ليوم النصر الكبير على داعش

   

   

   

برعاية الوكيل الاقدم لوزارة الثقافة والسياحة والاثار الدكتور جابر الجابري انطلقت فعاليات المؤتمر العلمي ليوم النصر الكبير على داعش الذي تنظمه دار الكتب والوثائق الوطنية, يوم الاربعاء الموافق 27/12/2017 والذي يستمر حتى يوم الخميس الموافق 28/12/2017,على قاعة الشاعرة الرائدة نازك الملائكة بمقر الدار, وبحضور المدير العام لدار الكتب والوثائق الوطنية الدكتور علاء أبو الحسن العلّاق وعددا من المدراء العامين في الهيأة العامة للأثار ومتخصصين وملاكات الدار.

ابتدأ المؤتمر بعزف للنشيد الوطني العراقي, وقراءة سورة الفاتحة ترحما واستذكارا لأرواح شهداء العراق الغيارى من ابناء الجيش العراقي والشرطة الاتحادية والحشد الشعبي, ثم القى الوكيل الاقدم للوزارة كلمة اشاد فيها بتلاحم وتضحيات ابناء الشعب العراقي وقواته المسلحة فكانت  بحق وحقيق ثلاث سنوات عبرت عن وحدة التراب العراقي المقدس الذي قضى ابناءه على خرافة داعش وللابد  وشدد على دور وزارة الثقافة ودوائرها وتشكيلاتها في نشر الوعي والثقافة المجتمعية من خلال هكذا مؤتمرات التي يقدم فيها الاكاديميين والنخب المثقفة خلاصة جهودهم العلمية  التي تسهم في بناء المرحلة المقبلة وهي مرحلة مجابهة الفكر العدواني الذي غير المفاهيم والعقائد الاسلامية الى التطرف والعدائية التي اصابت العديد من الدول.

وادار فعاليات المؤتمر المدير العام لدار الكتب والوثائق الوطنية الدكتور علاء ابو الحسن العلاق حيث القى اكاديميون من مركز الدراسات والبحوث لوزارة الثقافة بحوثهم الخاصة بالمؤتمر العلمي ناقشت (العنف والتطرف دراسة في فكر اشبال الخلافة) للدكتور رياض محمد كاظم, والبحث الثاني الذي قدمته الدكتورة ايمان الطائي استعرضت فيه (الاسباب النفسية والاجتماعية للتطرف واسبابه على المجتمع), وتناول البحث الثالث المقدم من الدكتور علاء الدين حسين علي العنزي موضوع (دور المؤسسات التربوية في بناء عراق خال من الارهاب), فيما تداول البحث الرابع للدكتور جواد البيضاني (تأثير فكر داعش على الاحزاب والمجتمع في العراق), والتي قدمت بدورها خارطة طريق ودليل عمل للحاضر والمستقبل في مواجهة حالات الاعداء وبالذات في صفحة الحرب الجديدة على الفساد والمفسدين.

وفي ختام اليوم الاول للمؤتمر قدم المدير العام لدار الكتب والوثائق الوطنية الدكتور علاء ابو الحسن العلاق الدروع والشهادات التقديرية للاكاديميين والباحثين المساهمين في رفد الرؤى والاسس لكل العراقيين في مرحلة البناء المقبلة.